top of page

قصة نجاح
تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها في مركز الشيخ محمد بن راشد للتواصل الحضاري بدبي

لدي شغف بتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، إذ بدأت قصتي متطوعة في مركز الشيخ محمد بن راشد للتواصل الحضاري بدبي.

ولأن مصلحة المتدربين كانت على قائمة أولوياتي، فقد كان هدفي تلبية احتياجاتهم وتحليلها، ثم بادرت لإعداد برنامج متكامل لتمكين الراغبين من تعلم اللغة العربية في 66 ساعة فقطـ، وسجلت حقوق الملكية الفكرية للبرنامج لدى الجهات الحكومية المختصة في الإمارات.

يسعدني انضمام موظفيكم إلى البرنامج لأصحبهم في رحلة جميلة يستمتعوا خلالها بتعلُّم لغة الضاد، اللغة الوحيدة في العالم التي يميزها حرف الضاد.

بعد انتهاء البرنامج، سيصبح بإمكانهم التواصلُ مع من حولهم من العرب والتحدث معهم بأهم العبارات الأساسية، كما سيتمكنون من قراءة جميع الكلمات التي يجدونها مكتوبة في لوحات الطرقات أو حتى الكتب والمنشورات.